U3F1ZWV6ZTM4ODg3OTE5NTgwMzM4X0ZyZWUyNDUzMzg2MjM0MzE4NA==

العقل الباطن الغرفة المظلمة


 عقلك الباطن غرفة مظلمة 

عقلك الباطن هو غرفتك المظلمة الكبيرة وهو المكان السري الذي تتطور فيه حياتك الخارجية 
ولذلك فليس اسمك ولا طريقة ملبسك ولا والديك و لا جيرانك و لا السيارة التي تقودها هي ماتحدد 
ماتكون ان تكون ، وانما انت في الحقيقة تجسيد للمعتقدات التي تتخذ شكلا و صورة و تمتزج بالضوء 
و الظل داخل غرفتك المظلمة .

 ومن منظور اخلاقي ، فان عقلك الباطن محايد تماما وهو قادر 

على النظر على اي عادة بااعتبارها شيئا ملائماً مهما كان حكمك - او حكم العالم من حولك 

عليها بالسلب او بالايجاب وهذا هو السبب في اننا عندما نلقي باافكار سلبية داخل عقلنا الباطن 

تلك الغرفة الخاصة بنا - بشكل متكرر ، فاننا نفاجئ بشدة لكون تلك الافكار المظلمة قد احدثت 

تأثير في تجاربنا اليومية و علاقتنا ... بشكل متكرر و في الواقع فانه من النادر أن تجد شيئاً يحدث لنا دون ان 

يكون لنا دور في حدوثه بهذه الطريقة و من اجل ان يتغير عالمك لابد أن تغير عقلك .. من الداخل الى الخارج 

لكنك ان تقبلت مفهوم تلك الغرفة المظلمة ، فسوف تجد نفسك متحرراً بسعادة من العواطف التي تحبط بعملية

التغيير. 

عندما تعتنق هذه الفكرة ، سوف تجد ان تغيير حساتك ليس بالصعوبة التي تتخيلها . فكم من الجهد يتطلب 

استبدال صورة عقلية حالية بصورة جديدة ؟ وهذا التفهم قد يصبح علامة على بداية فترة سهلة من التغيير الايجابي الذي يحدث لك . 

وقد تتفاجئ عندما تعلم ان كل معتقدات و الميول التي ترسخت بداخلك من مرحلة الطفولة المبكرة مازالت تعيش بداخلك ، ولايزال لديها من القوة ما تستطيع أن تؤثر به على حياتك . و جميعنا يمتلك الكثير من تلك الافكار 

و المعتقدات التي تناسيناها منذ زمن بعيد ، والتي ربما يكون لها اصول من مرحلة الطفولة . 

وهذه الافكار و المعتقدات مختبئة في اعماق تلك الغرفة المظلمة التي تمثل عقلنا الباطن . ومعرفتك بهذا الامر 

يجب أن يوضح لك لماذا قد حان الوقت لكي تطور احتراما صحيا لافكارك . 

على سبيل المثال ، اذا كنت تعتقد ان الجلوس بالقرب من المروحة سوف يصيبك بتيبس العنق ، فسوف يعمل 

عقلك الباطن على اصابتك بتيبس العنق وليست حركة المروحة ، والتي تمثل جزيئات حميدة من الطاقة تدور 

في تردد عالي هي التي تسبب لك الم الرقبة الرقبة ، ولكن اعتقاداتك الخاطئة هي من سيفعل ذلك . 

ان المروحة غير مضرة كما تعتقد .

واذا كنت تخشى أنك ستصاب بالبرد لان شخصا في مكتبك قد عطس فان خوفك سيتحول الى تحرك 

عقلي سيخلق ما تتوقعه و تخشاه و تؤمن به وسوف تلاحظ ان بقية زملائك في المكتب يصابون بالبرد 

لانهم لايؤمنون به وانما يؤمنون بالصحة . 

قال أحد الحكماء : ماكنت اخشاه بشدة قد لحق بي " 

ان الغرفة المظلمة لعقلك الباطن مليئة بالافكار الجديدة العظيمة ، وعليه فانك لاتحتاج الى ان تقلق بشأن 

استبدال الافكار القديمة . ابا الان بالتفكير في الاشياء الحقيقة و الجميلة و النبيلة ، و سوف ترى هذه الخصال 

تحيط بك دائما . تذكر ان الله قد حكم على الاشياء ان تكون جيدة او جيدة جداً في طبيعتها 

وكذلك يجب ان تفعل انت ، والتفكير بهذه الطريقة سوف يعطيك توجهاً جديداً وصحياً لافكارك 

سوف تكتشف أنك لن تكون بعد اليوم ضحية لصور عقلية تعتقد انه لم يكن لك دخل في ارسائها داخل عقلك . 



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة